ربط بين التزام الحكومة السودانية ببسط الحريات ورفع العقوبات

وفد أمريكي يشدد على دور قوى نداء السودان في الحل السياسي والتحول الديمقراطي

الصادق المهدي وإلى يساره بول ستيفن وستيف كوتسيس
  • 26 أبريل 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن- التحرير: كشفت “قوى نداء السودان بالداخل” تفاصيل اجتماعها مع وفد أمريكي يزور السودان، وأكدت أن الوفد شدد على دورها في الحل السياسي، وتحقيق الديمقراطية، كما أمّن على ضرورة تفعيل خارطة الطريق.

وأعلنت في بيان تلقت ”التحرير” نسخة منه في لندن أنها التقت يوم الثلاثاء (25/4/2017م) بمنزل رئيس حزب الأمة القومي الإمام الصادق المهدي الوفد الأمريكي برئاسة مدير مكتب المبعوث الامريكي للسودان بول ستيفن، والقائم بالأعمال الأمريكي ستيف كوتسيس، ودبلوماسيين من السفارة الأمريكية بالخرطوم، ووصف البيان اللقاء بأنه “كان إيجابياً ومفيداً”.
وناقشت مكونات نداء السودان بالداخل مع الجانب الامريكي أسس تفعيل “خارطة الطريق”، والعودة إلى المفاوضات مع الحكومة وفق متطلبات الخارطة، وقالت قوى نداء السودان إن مكوناتها بالداخل أكدت بحث المبادرة الأمريكية لإيصال المساعدات الإنسانية مع بقية مكونات النداء الأخرى، والتعاطي الإيجابي معها في اجتماع مقبل للمجلس القيادي لنداء السودان.
وأكد الجانب الأمريكي وفقا للبيان “ربط التزام الحكومة السودانية بوقف انتهاك حقوق الإنسان، وبسط الحريات والسماح بالمساعدات الإنسانية، ووقف إطلاق النار برفع العقوبات، كما جاء في إعلان الرفع الجزئي للعقوبات من خلال المتابعة الدقيقة والتفصيلية لما يجري في فترة الستة أشهر المحددة للتقييم الأمريكي للأوضاع في السودان، التي انقضى جلها”.
وشدد اللقاء على أهمية تنسيق مجهودات المجتمع الدولي في إطار دعم عملية السلام والتحول الديمقراطي في السودان، بالتواصل مع كل المكونات السياسية والمدنية في البلاد، كما تطرق اللقاء إلى السلام والديمقراطية في الإقليم ببعديه العربي والإفريقي بوصفهما أساسين لضمان الاستقرار، وضرورة محاربة التطرف والعنف والإرهاب، وبحث السبل والحلول السلمية العادلة لوقف الحروب والفوضى؛ لتكون أساساً موضوعياً وإنسانياً لوقف الهجرات غير الشرعية، وحفظ كرامة الشعوب ومعايشها.

التعليقات مغلقة.