وفاة المناضلة فاطمة أحمد إبراهيم بلندن

  • 12 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

رصد- التحرير:

توفيت في لندن المناضلة والمربية الفاضلة الرائدة فاطمة أحمد إبراهيم بعد سنوات طويلة من النضال على المستوى الاجتماعي والثقافي والسياسي، وقد نعتها الجالية السودانية في لندن: “بمزيد من الحزن والأسى.

وجاء في النعي “تنعي الجالية السودانية بلندن المغفور لها بإذن الله الأستاذة المناضلة والمربية الفاضلة فاطمة أحمد إبراهيم  التي انتقلت إلى رحمة الله فجر اليوم، لها الرحمة والمغفرة الي جنات الخلد. نسأل الله ان يتغمدها برحمته وينزلها فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا، وأن يلهمّ أسرتها واحبائها الصبر وحسن العزاء”، كما نعتها” تكافل” والأوساط السودانية في لندن، ويقام العزاء بمنزل شيخ أحمد إبراهيم بامدرمان بالعباسية، وأعلن الحزب الشيوعي أن موعد التشييع سيحدد لاحقاً.

وأسرة  صحيفة “التحرير” الالكترونية التي آلمها الخبر تبعث بأحر التعازي إلى عموم الشعب السوداني على هذا الفقد الجلل، فالأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم ظلت مثالاً للمرأة السودانية في صبرها وقوة احتمالها الشدائد، وفي قدرتها الفذة على العطاء لوطنها تحت كل الظروف، رائدة ومعلمة وحاملة لشعلة النضال، رحمها الله رحمة واسعة بقدر ما أجزلت العطاء.

السيرة الذاتية للفقيدة
فاطمة أحمد إبراهيم. : من مواليد الخرطوم 1933 م، ومن أشهر النساء المكافحات والوطنيات والشيوعيات في السودان، أول سيدة سودانية تنتخب كعضو برلمان في الشرق الأوسط في مايو1965م، ومن أشهر الناشطات في مجال حقوق الإنسان والمرأة والسياسة في السودان .

اشتركت في العديد من المؤتمرات الإقليمية والعالمية وقادت عددا ً منها، واختيرت رئيسة للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي عام 1991، وهذه المرة الأولى التي  تنتخب فيها امرأة عربية أفريقية مسلمة ومن العالم الثالث لهذا الموقع.

حصلت في عام 1993 على جائزة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ومنحت الدكتوراه الفخرية من جامعة كاليفورنيا عام 1996 م لجهودها في قضايا النساء ومكافحة استغلال الأطفال ،وهي  أرملة المرحوم الشفيع احمد الشيخ أحد ابرز قيادات الحزب الشيوعى السوداني.

فاطمة أحمد إبراهيم.. ابنة البيئة

أضف تعليقاً