ترحيل قرى على مضارب المياه

والي سنار للنائب الأول: الأوضاع تحت السيطرة ومتسببو الفتنة القبلية مقبوض عليهم

بكر حسن صالح وعبدالكريم موسى
  • 04 أكتوبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

كشف والي سنار عبد الكريم موسى، اليوم الاربعاء (3 أكتوبر 2018م) تفاصيل جديدة عن الأوضاع الأمنية في ولايته، بعد الصراع القبلي الذي شهدته الولاية خلال الأيام الماضية.

وأوضح الوالي لدى لقائه النائب الاول للرئيس السوداني بكر حسن صالح بالقصر الرئاسي بالخرطوم اليوم “إلقاء القبض على المتسببين في الأحداث التي وقعت بقرية (حويوة) بمحلية الدندر بولاية سنار، وأن المتهمين سيقدمون الى محاكمات”، وأكد تجاوز الأحداث عبر المصالحة الشاملة.

وكانت محلية الدندر بولاية سنار – وسط السودان، شهدت اشتباكات دامية بين مجموعتين قبليتين من قبيلتي الهوسا والعرب الرفاعيين، أوقعت قتيلاً وسبعة جرحى، وخسائر مادية إثر عمليات حرق وتخريب واسعتين.

وأندلعت الاحداث بسبب تحرش شابين في قرية (الحوباء) شرق الدندر بفتاة من القرية ذاتها، وأن الشابة عادت وأبلغت ذويها بالحادث وأرشدتهم إلى الجناة.

وأبان الوالي في تصريحات عقب لقائه النائب الأول للرئيس، أن اللقاء تناول جهود الولاية لدرء آثار الفيضانات التي أثرت في اكثر من الف قرية، وتحسين البيئة  عبر التنسيق والتعاون مع الولايات الأخرى.

واعلن الوالي عن تنفيذ قرار بترحيل وإعادة توطين القرى التي تسكن على  مضارب المياه، وتوطينهم في مناطق اخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*