تهدف إلى دعم أوروربي للخروج من قائمة الإرهاب

جولة أوروبية لوزير الخارجية لتدارك فشل زيارة الولايات المتحدة

الدرديري محمد أحمد
  • 20 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

يبدأ وزير الخارجية  الدرديري محمد أحمد اليوم الثلاثاء (20 نوفمبر 2018م) جولة أوروبية تستمر 7 أيام، تشمل 4 دول،هي: فرنسا، وألمانيا، وبلجيكا، وبريطانيا، إضافة إلى رئاسة الاتحاد الأوروبي.

وتأتي جولة الدرديري أحمد بعد أيام من زيارته للولايات المتحدة عقد خلالها لقاءات مع مسؤولين أميركيين أطلقت شارة البدء لجولة ثانية من المفاوضات الأميركية السودانية التي تسعى من خلالها لخرطوم  إلى شطب اسمها من لائحة الدول الراعية للإرهاب.

وقللت أوساط سياسية سودانية من نتائج زيارة واشنطن، بستثناء طرح شروط جديدة على السودان ضمن خطة أطلقت عليها إدارة الرئيس دونالد ترامب بـ“المسارات الخمسة+1”.

وتطلب الخطة من الخرطوم توسيع التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وتحسين حقوق الإنسان والحريات الدينية في السودان، ووقف الأعمال العدائية لتسهيل الوصول إلى سلام في مناطق النزاع في البلاد، ووصول المساعدات الإنسانية إلى مناطق جنوب كردفان والنيل الأزرق التي يدور فيها قتال بين الحكومة ومتمردين، إضافة إلى التزام الخرطوم بقرارات الأمم المتحدة حول كوريا الشمالية، واتخاذ خطوات في شأن اتهامات متعلقة بالإرهاب.

وتبدى عدم رضا السودان عن نتاج الزيارة في الهجوم الرئيس عمر حسن البشير على واشنطن، وقوله: “إن المتغطي بأميركا عريان”، أي أن “الرهان عليها بلا طائل”.

وتمثل جولة الدرديري محمد أحمد في أوروبا محاولة قناع الدول التي يزورها بوجوب الضغط على الولايات المتحده لشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وطبقًا لبيان صادر عن الخارجية السودانية، فإن الدرديري، سيبحث مع وزراء خارجية الدول الأوروبية سبل دفع العلاقات الثنائية، والقضايا المشتركة.

ووفق البيان سيطلع الوزير نظراءه على التطورات الداخلية المختلفة في السودان، ومساهمة بلاده في تحقيق الاستقرار والسلام في جواره الإقليمي، ويتطرق إلى مسار تنفيذ اتفاق السلام في جنوب السودان، وجهود دفع عملية المصالحة في إفريقيا الوسطى، في إطار مبادرة الاتحاد الأفريقي، ومساعيه مع دول جوار ليبيا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*