أكد إلزامية التعليم وتوفير الخدمات الأساسية

البشير في جنوب دار فور: مسيرة السلام والتنمية لن تنتظر أحداً ومرحباً بكل من يريد السلام

  • 30 نوفمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

قال رئيس الجمهورية المشير عمر البشير اليوم (30 نوفمبر 2018م): “إن مسيرة السلام والتنمية ماضية دون انتظار أحد”، وجدد الدعوة لحاملي السلاح بالانضمام إلى عملية السلام، وأضاف قائلاً: “مرحباً بكل من يريد السلام”.

وأعلن رئيس الجمهورية بمدينة كاس بجنوب دارفور، خلال مخاطبته لقاء جماهيرياً، تدشين مشروعات  في مجالات التنمية والخدمات الصحية والتعليمية.

وأكد عزم الدولة على تعميم التعليم العام في المرحلة الأولى والزاميته في المرحلة الثانية، وأشار إلى أن أي طفل يصل سن التعليم سيوفر له مقعد الدراسة، مضيفاً: “الدولة حريصة على توفير الرعاية الصحية الأولية لكل مواطن بما يضمن سلامة الأمهات والأطفال”.

وشدد البشير على أهمية إيجاد مياه صحية ونقية لتلافي الأمراض والأوبئة وسط المواطنين، مجدداً الالتزام بإكمال عملية جمع السلاح والعربات غير المقننة حتى تحقق عملية جمع السلاح أهدافها.

وخلال زيارته للولاية افتتح رئيس الجمهورية طريق “نيالا- كاس” بطول 97  كلم كمرحلة أولى من طريق “نيالا- كاس- زالنجي” الذي يبلغ طوله 207 كلم، بتمويل من صندوق إعمار وتنمية دارفور، كما افتتح المسجد الكبير لمدينة كاس.