لتسليم مذكرة التنحي

قوى الثورة في الجزيرة تعلن عن موكب الأحد وتؤكد مدني كانت وستظلّ معقل النِّضال

  • 18 يناير 2019
  • لا توجد تعليقات

أصدرت لجان مقاومة مدني وتجمع المهنيين ولاية الجزيرة وقوى المعارضة ولاية الجزيرة بياناً مشتركاً، جاء على النحو الآتي:

الشعب السُّوداني الباسل :
تحيِّة الصمود وأنتم تثبتون أنكم بسلميتكم ووقفتكم الأبيِّة أقوى من الرَّصاص ، فما تشهده البلاد من قتلٍ وعنفٍ واعتقالٍ يؤكد أن النِّظام يترنح أمام ثباتكم وإيمانكم بقضيتكم .

مواطني الجزيرة الشرفاء :
ظلَّت مدينة ودمدني دوماً في طليعة العمل النِّضالي ، و منها خرج مؤتمر الخريجين الذي أشعل شرارة الاستقلال ، ومنها خرج الكثيرون من قادة العمل السِّياسي والمجتمع المدني . مدني مدينة راسخة في الثبات والمقاومة ، هي ليست كما يريدون لها أن تكون .
إن القبضة الأمنية الشرسة وحملة الاعتقالات الواسعة التي طالت المئات من أبناء وبنات المدينة بغرض تعطيل الثورة في المدينة ، لن تطوعَنا ، إننا نؤكد أن بنات وأبناء مدني الشرفاء لن تثنيهم القبضة الأمنية مهما اشتدّت ، لن يخيفهم الملثمون ، لن يهابوا الرَّصاص كما لم يهابوه في هبَّة سبتمبر التي اندلعت شراراتها في مدني وقدّمت الشهداء والمصابين والمعتقلين والمعتقلات .
مدني الجسارة الجسورة التي تثور لا ترجع ، وعندما تهتف لا تصمت ، وعندما ترغب في الحريَّة لا يقيَّدها شيء ، هذه هي مدني التي نعرف وتعرفون وهذه هي مدني التي نخاطبها اليوم .

مواطني ولاية الجزيرة الشرفاء :

موجعٌ بكاء الأمَّهات الثكالى ودموع الآباء المكلومين ، موجعٌ فقدان كوكبة من أبناء الوطن كانوا يحلمون بإصلاحه وتحريره وتعميره ، قدموا حياتهم من أجلنا ومن أجل الوطن، وهاهم يُطلّون علينا من عليائهم ينظرون لنا باسمين ، ونقسِسم أننا لن نضيع دماءهم سدى ً.
كما نحيي الأمهات وكل النِّساء الباسلات اللائي يقفن سدّاً منيعاً في وجه الظلم والطغيان وأبَيْن إلا أن يسترددن كرامتهن التي أهانها هذا النَّظام وأعوانه .
المقاومات والمقاومون و الثائرات والثوار استجابةً لكم ولرغبتكم واقتراحاتكم نبدأ عملنا في الأحياء ، ونثق بأن المواطنات والمواطنين سيفتحون لنا بيوتهم ويستضيفوننا بكريم أخلاقهم وتجذُّر النِّضال فيهم .
شابات وشباب وكل أحياء مدينة مدني وولاية الجزيرة ، طلاب الجامعات ، مريدو الطرق الصوفيِّة ، التجار وكل المواطنات والمواطنون الشرفاء الأماجد ، نحن منكم وإليكم وبكم ومعكم نناضل ، من أجل غدٍ مشرق ، ومن أجل دماءٍ أُريقت على الطرقات ، ومن أجل وطنٍ تمَّت استباحته سرقاً ونهباً وتقطيعا ً، من أجل حريِّة نتطلع إليها وكرامة نستحقها ، ندعوكم لتسيير الموكب السلمي موكب التَّحدي المطالب بإسقاط النظام ، والرّافض لهذا القمع والدموية التي يواجهنا بها مسلحّوه نحن العزل من كل شيء عدا إيماننا وقوتنا وعزمنا وإصرارانا على التغيير .

🔴 يتحرك الموكب يوم الاحد 20 يناير الساعة الثانية ظهراً لتسليم مذكرة التنحي .
🔴 سيعلن عن موقع الموكب لاحقاً.

مدني كانت وستظلّ معقل النِّضال

التعليقات مغلقة.