“شان عيون أطفالنا ما تضوق الهزيمة”.. تجمع الإعلاميين السودانيين يشارك في موكب الحروب والانتهاكا

  • 13 فبراير 2019
  • لا توجد تعليقات

أصدر تجمع الإعلاميين السودانيين بياناً أوضح فيه مشاركته في موكب الخميس (14 فبراير 2019م)، وقال: “في يوم الخميس (جانا الخبر وإنشاع) أن النصر آت، والمواكب (ما بتتراجع تاني) و١٤فبراير هو عيد حب الوطن، وهو يوم الزحف من أجل ضحايا الحروب والانتهاكات..
نحن أهل الفرحة جينا
لا المدامع وقفتنا
ولا الحكايات الحزينه:.

وأضاف بيان الإعلاميين السودانيين: “ونحن أهل السودان ونحن أخوان من قُتلوا ومن شُردوا ومن عُذبوا، ومن اعتقلوا، طيلة هذه الحقبة السوداء من تاريخ السودان، والتي امتدت لثلاثة عقود، ولا زال الزبانية يطمحون ويقولون: هل من مزيد؟.. لكنا قلنا كلمتنا وهي:(تسقط بس)..!
هذا هو ردنا الوحيد، والثورة طريقنا الأوحد للخلاص، من أجل وطن شامخ وطن عاتي، وطن خيّر ديمقراطي..
وللحب في أنفسنا وقع خاص وفي السودان (الما عندو محبه ما عندو الحبه) وما أعظم الحب حينما يرتبط بالوطن والكل يغني: أحبك يا وطني
أريدك يا وطني”.

شعار التجمع

ووصف التجمع١٤ فبرايربأنه “تاريخ جديد يضاف للتواريخ المجيدة لشعب السودان، في موكب الحروب والانتهاكات، لنعلن أن (كل أجزائه لنا وطن)، وأننا (جسد واحد إذا اشتكى منا عضو، تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى)”.

ودعا تجمع الإعلاميين السودانيين “جميع أعضائه للمشاركة في موكب الحروب والانتهاكات، كلٌ من موقعه، من أجل الضحايا ومن أجل من أُنتهكت حقوقهم، ومن أجل أجيالنا القادمة، و(شان عيون أطفالنا ما تضوق الهزيمة..
غداً موعدنا مع اخوتنا وآبائنا وأبنائنا، في كل الطرقات والشوارع التي ما خانت خطى الثوار، وفي كل المدن والقرى، من (ربى السودان وسهله) لتصدح حناجرنا بالهتاف، وتعلو زغاريد الكنداكات ونغني لوطنا (البي اسمو كتبنا ورطنا.. أحبك)”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*