(قَــرَض بزيت سمسم بس)..

  • 21 مارس 2020
  • لا توجد تعليقات

بشير إدريس محمدزين

•••

• لا ينتابني شكٌّ كثير، وبصفتي المهنية المتواضعة جداً، في نجاعة خلطة (مسحوق القرض بزيت السمسم) كعلاج متوقع أن يكون قاتلاً لكثيرٍ من أنواع البكتريا، والفطريات، وكثير من الأحياء الدقيقة الأخرى، وربما ڤيروس كورونا ذاتو !!

• وإذا كان، وفي ظرف الجائحة الراهنة، وكلُّ ذي قولةٍ قالها، فسوف لن تخسر البشرية شيئاً إذا جرَّبوا القَرَض على الكورونا كبخور، أو غرغرة، أو حتى كمسوح، قبل أو بعد الإصابة، في ظل إنعدام أي علاجٍ أكيد، وموثَّق حتى الآن !!

• زيت السمسم حديثاً جرَّبه الصينيون في جائحة كورونا الراهنة، وأوصوا به في دراسةٍ صغيرة ظهرت من أيام !!

• وأما القرض، فسبق أن تمت دراسته من جهات عديدة، وبرأينا أنه، وإذا لم يكن فيه من مادةٍ ناجعة، وقاتلة للأحياء الدقيقة إلا التانين وحامض التانيك (tannic acid)، وهو المادة الدابغة التي يستخدم الناس، منذ القِدم، لأجلها القرض في دبغ الجلود، لكفاه !!

• وإذا ما أُستخدم القرض بطريقةٍ ملائمة، فلسوف تدبغ هذه المواد المذكورة الڤيروسات، والبكتريا، والفطريات، وأكثر الأحياء الدقيقة، دبغاً، لا هوادة فيه !!

ليتني أستطيع إستخدام هذه المواد (لبعض الناس) الفي بالي !!!

كسرة:
فضلاً، إذا كان بيننا من تتوفر لديه بعض الدراسات عن القَرَض فليمدنا بها مشكوراً..

..

•••

التعليقات مغلقة.