عن «البنت التي طارت عصافيرها»

بشرى الفاضل ينال جائزة «كين» للأدب الأفريقي

المرشحون للجائزة
  • 04 يوليو 2017
  • لا توجد تعليقات

الرياض- التحرير- منصور الصويم:

بشرى الفاضل

نال القاص والروائي السوداني الدكتور بشرى الفاضل جائزة كين للأدب الأفريقي، عن قصته المترجمة إلى الإنجليزية “حكاية البنت التي طارت عصافيرها”، ليكون بذلك ثاني كاتب سوداني ينال هذه الجائزة الرفيعة، التي فازت بها في سنتها الأولى الكاتبة السودانية ليلى أبو العلا، وهما العربيان الوحيدان اللذان نالا هذه الجائزة.

وترشح للجائزة هذا العام ثلاثة كتاب نيجيريين، إضافة إلى كاتب من جنوب إفريقيا، والدكتور بشرى الفاضل، وهذه هي المرة الثانية في تاريخ المسابقة التي تترشح فيها قصة مترجمة عن اللغة العربية.

جائزة كين للأدب الأفريقي تأسست في عام 2000م، وهي جائزة سنوية تمنح لأفضل عمل أدبي لكاتب أفريقي سواء في داخل إفريقيا أو خارجها.

أسرة صحيفة “التحرير” الإلكترونية تتقدم بأزهى آيات التهاني إلى الدكتور بشرى الفاضل، أحد كتابها والمساهمين في تحريرها، لنيله هذه الجائزة ولدوره الكبير في إثراء الثقافة السودانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*