معهد السودان للديمقراطية-منصة قانونية لمناقشة قضايا الدستور والتأسيس الدستوري

  • 22 ديسمبر 2020
  • لا توجد تعليقات

الصادق علي حسن

اثناء النقاش في ملتقى العمل الذي نظمه معهد السودان للديمقراطية بالتعاون مع هيئة محامي دارفور ومنظمة معا في خدمة الإنسانية وقروب محامو السودان وجامعة كولمبيا ،بفندق السلام روتانا في يوم الأحد الموافق ٢٠/ ١٢ / ٢٠٢٠، والذي خاطبه مولانا حسن شيخ إدريس عضو مجلس السيادة ،بحضور القائم بالأعمال لدولة كندا بالسودان السفير آدريان نورفولك ، وممثلي بعض البعثات الدبلوماسية المعتمدة بالخرطوم ومشاركة خبراء وطنيين من داخل السودان وخارجه، عبر تقنية الزوم ، وضح جليا ان من بين مسببات وجود ثغرات جوهرية واضحة في الوثيقة الدستورية سارية المفعول ، وما قد ينشأ من جدل قانوني في إدراج إتفاق سلام جوبا في الوثيقة الدستورية المعيبة ، وعدم وجود محكمة دستورية تفصل في الدعاوى الدستورية المثارة ، ممارسة التشريع بواسطة النخب وتمريره من دون اسس واضحة ، وضرورة إنشاء منصة قانونية للمناقشة المفتوحة والمتاحة لكل السودانيين للبحث في قضايا الدستور والتأسيس الدستوري، سيبحث معهد السودان للديمقراطية مع السادة المحامين في قروب محامو السودان وفي اللجنة التسيرية لنقابة المحامين السودانيين ، إنشاء منصة قانونية، وتطوير انشطتها ، إلى ممارسة قاعدية تثقيفية قانونية ممنهجة ،راتبة و مستمرة ، يشارك فيها المواطن العادي ،بصورة أساسية، لبحث قضاياه ، والمشاركة برؤيته في التأسيس الدستوري وليس كمتلقي .

         

مدير معهد السودان للديمقراطية
٢٢/ ١٢/ ٢٠٢٠م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*