كلمة تثير البجا وتدفعهم للاحتجاج على منهج كتاب التاريخ للصف السادس أساس

  • 07 يناير 2021
  • لا توجد تعليقات

بورتسودان - مازن أبو طالب

نظم عدد من أبناء البجا وقفة احتجاجية اليوم (7 يناير 2021م) بوزارة التربية والتوجيه بالبحر الأحمر؛ اعتراضاً على بعض ما ورد في كتاب التاريخ للصف السادس أساس من معلومات، رآها المحتجون أنها خاطئة، سيما في السرد التاريخي عن قبائل البجا.

وسلم العمدة حامد أبو زينب مذكرة احتجاجية لمدير عام قطاع التعليم بالبحر الأحمر تاج السر هداب حول ما حواه الكتاب من معلومات خاطئة.

أكد هداب أن تاريخ البجا قديم، وكل المؤرخين أثبتوا ذلك، واستعرض عدة نماذج لذلك، غير أنه عاد وأبان ان كتابة التاريخ في السودان جديدة وضعيفة، ولم تستصحب الجغرافيا والسكان بشكل أمثل؛ داعياً إلى مراجعة المقررات الدراسية والاهتمام باللغات، وخاصة البجاوية سيما وأن بالسودان ما يقارب 143 لغة .

وشدد العمدة حامد أبو زينب على ضرورة إلغاء المناهج، وليس الاكتفاء بتجميدها، كما وصف ما تم بالفعل الاستفزازي .

وأشار ممثل لجنة المعلمين بالبحر الأحمر عبد العزيز مختار أن صراع الهوية في السودان أولي وأصيل، كما أرسل الناشط المجتمعي عبود الشربيني رسائل إلى الحكومة ومدير إدارة المناهج الدكتور القراي بأن استقرار البجا من استقرار السودان .

وأكد أبو فاطمة جيلاني وهو أحد المنظمين للوقفة الاحتجاجية أن من أسباب الاحتجاج ورود كلمة (ظهرت) في سياق جملة “ظهرت قبائل البجا في شرق السودان”، لافتاً إلى أن البجا قبائل قديمة قدم التاريخ، ولم تظهر فجأة في السودان .

وتابع ابو فاطمة قائلاً: حدث تجهيل من قبل واضعي المنهج للتلاميذ، وظهر ذلك في التفريق ما بين الهدندوة والبجا وذلك بحرف العطف الواو، في حين أن الهدندوة ضمن قبائل البجا.

وطالب أبو فاطمة بإلغاء المنهج، وليس تجميده.

وقال الناشط الاجتماعي عبد الله عيسى إن ما حدث في كتاب التاريخ للصف السادس أساس هو طمس للثقافة الحقيقية، ومرفوض جملة وتفصيلاً، كما أكد الناشط أيمن عثمان أن في عبارة (ظهرت) انتقاص من أصالة البجا، كما طالب بإشراك مؤرخيها في وضع المناهج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*