المحكمة حددت 29 أغسطس موعداً للنطق بالحكم

عاصم يطلب في المحكمة الوقوف حداداً على فاطمة ويرثيها بقصيدة ثورية

عاصم عمر
  • 15 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

فاجأ عضو “مؤتمر الطلاب المستقلين” طالب جامعة الخرطوم، المتهم بقتل شرطي عاصم عمر حسن، الحاضرين، في قاعة المحكمة بمجمع محاكم الخرطوم شمال، حين طلب منهم الوقوف دقيقة حداد على روح الراحلة فاطمة أحمد إبراهيم ، والقى خطبة عصماء عن الراحلة اختتمها بمقتطف من قصيدة “صوت الوتر السادس” التي كتبها أبكر آدم إسماعيل، ليلهب مشاعر الحضور قبل بداية جلسة محاكمته اليوم (الثلاثاء 15 أغسطس)

وكانت المحكمة قد خصصت جلستها اليوم للاستماع لشاهدة ضابط شرطة استدعاه القاضي، لاستجوابه حول إجراءات طابور الشخصية، التي أجريت للمتهم عاصم بعد أسبوع من اعتقاله في مايو من العام الماضي، والذي استندت النيابة عليه ضمن حيثياتها لتوجيه الاتهام لعاصم.

وقال الشاهد إن الأشخاص الخمسة الذين وضعوا مع عاصم في “طابورالشخصية” لم يكن بينهم أحد يماثل تصفيفة شعر عاصم آنذاك المعروفة بـ (البوب)، ولم يقم أحد بتوجيه عاصم بتبديل بنطاله، كما لم يكن كلهم يقاربونه في العمر أو الشكل.

وقال قانونيون حضروا الجلسة إن إفادات الضابط حفلت بالارتباك، وأوضحت اختلال إجراء “طابور الشخصية” ومفارقته لكل القواعد الإجرائية الصحيحة الواجب اتباعها.

وحدد قاضي المحكمة (الأربعاء 23 أغسطس) الجاري موعداً نهائياً لإيداع المرافعات المعدلة ، وأن جلسة النطق بالحكم ستكون (الأربعاء 29 أغسطس).

الجدير بالذكر أن عاصم عمر اعتقل في الثاني من مايو العام الماضي ووجه له اتهام تحت المادة 130 من القانون الجنائي بمقتل شرطي، في أحداث مقاومة طلاب جامعة الخرطوم لمخطط بيع الجامعة .

التعليقات مغلقة.