الحفير وكرمة إلى نهائي الصالحية على حساب كوستي والخرطوم

فريق الحفير ويبدو المدرب الراحل محمد عبدالقيوم
  • 12 ديسمبر 2021
  • لا توجد تعليقات

الرياض- التحرير : هاني الطريفي

نجوم كرمة

أقيمت مباراتان الجمعة (10 ديسمبر 2021م) في إطار كأس الوفاء للراحلين محمد عباس كبوش، ومحمد أحمد مصطفى، ومحمد منير، ومحمد عبدالقيوم، والذي تنظمه الرابطة الرياضية للسودانيين بالخارج (الصالحية).

الحفير يخطف كوستي بضربات الحظ

لعب فريقا الحفير وواحة كوستي واحدة من أجمل مباريات بطولة كأس الوفاء. خلال مجريات الشوط الأول كان كوستي أكثر خطورة على الحفير، إذ تألق دفاع الحفير في الزود عن مرماه ببسالة.

وكان الثنائي إيتو وابوجمعة صمام الأمان، وشكلا سداً منيعاً أمام الهجوم الكاسح لكوستي، وجاء هدف منقو عكس سير المباراة، ولكن سرعان ما تدارك كوستي الأمر، وجاء التعادل من الموهوب إيهاب من مخالفه خارج المنطقه يسأل عنها حارس الحفير .

انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي، وفي الشوط الثاني أنعش الحفير وسطه بدخول الريمي الذي غير مجريات المباراة، ورجح كفة الحفير، وشكل خطورة على مرمى كوستي، ولكن تألق الأمين عاطف الذي تصدى لركلة جزاء في الشوط الأول، إلا أنه كان له دور في الهدف الثاني الذي ولج مرمه من مخالفة لم يفلح في التعامل معها ليتقدم الحفير من خلال الضغط المتواصل، وتغيرات المدرب الموفقة.

وفي غفله من دفاعات الحفير، يعود القناص إيهاب ليدرك هدف التعادل لكوستي لتستمر المبارة سجالاً حتى أعلن الحكم نهاية المبارة والاحتكام لضربات الحظ الذي ابتسم للحفير، ليصل للنهائي،.

تالق من كوستي إيهاب ومن الحفير الريمي بعد دخوله.

كرمة يستغل النقص العددي ويطيح بالخرطوم بخماسية
مباراة فريقي نجوم كرمة والخرطوم جاءت دون المتوقع، بخاصة من فريق الخرطوم الذي قدم مستوى رائعاً في المباريات التمهيدية، واعتمد في الشوط الأول على الإرسال الطويل، والتشتيت المستمر من جانب الدفاع، وبدا على لاعبيه الحماس الزائد، ليأتي هدف عكسي من ركنيه نفذها الخبير علوش، وانتهى عليه الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني، كانت القشة التي قصمت ظهر البعير -كما يقولون- عندما قام مدافع الخرطوم السر بالاعتداء على مهاجم كرمة عبدالرحمن من غير كرة، ليستحق البطاقة الحمراء، وليلعب فريقه بنفص عددي دفعه ثمنه غالياً.

بعد هذا الطرد، استلم فريق كرمة الملعب عرضاً وطولاً ليسكنو في شباك الخرطوم أربعة أهداف، كل هدف أجمل من الآخر .

أعجبني كثيراً هدف بدر الذي جاء من عدة تمريرات، وباختراق أكثر من ممتاز من بدر داخل المنطة، ليحرز هدفاً ملعوباً ومميزاً.

تألق من كرمة علوش وبدر، ومن الخرطوم شليه الذي لعب في أكثر من مركز.

هاردلك كوستي الخرطوم.. مبروك الحفير وكرمة الوصول إلى النهائي، الذي أصبح نوبياً خالصاً.

التعليقات مغلقة.