الدعم السريع والصليب الأحمر يوقعان على مذكرة شراكة

  • 15 ديسمبر 2021
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم - التحرير

وقّعت وحدة حقوق الإنسان وحماية الطفل بقوات الدعم السريع مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ، الثلاثاء الرابع عشر من شهر ديسمبر 2021م ، مذكرة شراكة لرفع القدرات والكفاءة في مجال القانون الدولي والإنساني وحقوق الإنسان ، بحضور النائب الأول لرئيس مجلس السيادة القائد الاعلى لقوات الدعم السريع ، الفريق أول محمد حمدان دقلو ، ورئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر السيد باسكال موتي .

وأشاد دقلو بالتعاون الكبير والمثمر بين قوات الدعم السريع واللجنة الدولية للصليب الأحمر في مجال التدريب ورفع الكفاءة وحقوق الانسان ، مشيراً إلى أنّ قوات الدعم السريع تلقت دورات تدريبية مكثفة خلال الفترة الماضية ، مؤكداً أنّ قواته ملتزمة التزاماً صارماً بالمواثيق والقوانين الدولية وحقوق الإنسان .

وقال إنّ طبيعة عمل قوات الدعم السريع في حراسة الحدود ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتأمين المواطنين تتطلب التقيد بالقانون الدولي الإنساني، وأضاف دقلو بقوله :

(بحمد الله القوات لديها قواعد اشتباك تنظم عملها وكذلك قواعد سلوك لكل الأفراد مرتبطة بالقانون الدولي وحقوق الإنسان)
وأوضح القائد الاعلى لقوات الدعم السريع أنّ التوقيع على الشراكة مع الصليب الأحمر ، يأتي منسجماً مع التوجه الاستراتيجي لتحقيق التطور ومواكبة التقدم العالمي في جميع المجالات، للوصول إلى قوات مدربة تدريباً جيداً وملتزمة التزاماً صارماً بالقوانين المحلية والدولية ، خاصة القوانين المتعلقة بالقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان .

وأكد أنّ قوات الدعم السريع تؤمن بأهمية الالتزام بالقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان وحماية الطفل، وضرورة التقيد بها خلال تنفيذ جميع الأنشطة.

وأشاد دقلو باللجنة الدولية للصليب الأحمر لتعاونها المستمر مع السودان ؛ التي قال إنها تشهد وضعاً انتقالياً حساساً يحتاج إلى تضافر جهود المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الأخرى للمساهمة في بناء وتعزيز السلام ، إلى جانب تعزيز جهود الحكومة في تنفيذ عملية الانتقال الديمقراطي وصولاً إلى انتخابات بنهاية الفترة الانتقالية.

وثمن دقلو جهود بعثة اليوناميد والتعاون مع قوات الدعم السريع بتأسيس وحدة خاصة بحقوق الإنسان وحماية الطفل ، داعياً للمزيد من الشراكات مع المؤسسات الوطنية والدولية ، ووجه بمواصلة عمليات التدريب والتطوير في المجالات كافة.

من جانبه، أكد رئيس البعثة الدولية للصليب الأحمر السيد باسكال موتي مواصلة جهود اللجنة وتعاونها مع قوات الدعم السريع، مشيراً إلى أهمية حقوق الإنسان والعمل بها.

يرى الخبراء بانّ هذا النزع من التدريب والتأهيل يرفع الكفاءة لقوات الدعم السريع ويجعلها في مصاف القوات الدولية التي يمكن ان تعمل في اماكن النزاعات والصراعات في اي بقعة في العالم .
ويقول الخبراء إنّ مثل هذه التدريبات وورش العمل تصقل الضابط و الجندي وتجعلهما اكثر إنضباطاً ويتعاملان مع كل الامور وفقاً للقانون الدولي والقانون الانساني وحقوق الانسان .

كما يشير الخبراء بانّ مثل هذه الكورسات وورش العمل تعتبر تجربة جديدة ادخلها قادة قوات الدعم السريع للمواكبة ومسايرة ما يجري في العالم من حروب وصراعات حتى يستطيع جندي في قوات الدعم السريع العمل في اي بيئة والتكيف مع كل الظروف المحيطة به ؛ علماً بانّ قوات الدعم السريع تعمل في كل مناطق السودان الحدودية مع دول الجوار السوداني وتتعامل مع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر وتهريب الاسلحة والمخدرات والارهاب وبالتالي يجب ان يكون الجندي في قوات الدعم السريع ملماً بكل القوانين المحلية والدولية ليتعامل مع الاحداث وفق القانون الدولي الانساني وحقوق الانسان .

التعليقات مغلقة.