تكوين إطار مشترك للسلام بإسم (تجمع إفريقيا الوسطي)

مؤكداً دعمه المبادرة الإفريقية:السودان يستضيف مباحثات السلام بين فرقاء إفريقيا الوسطى

قريب الله خضر
  • 13 سبتمبر 2018
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم- التحرير:

أصدرت وزارة الخارجية مساء أمس (12 سبتمبر 2018م) بياناً صحفياً حول استضافة السودان لمباحثات تهدف إلى تحقيق السلام في إفريقيا الوسطي وجاء في البيان الممهور بتوقيع الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير قريب الله الخضر “تأكيد رغبة السودان في إحلال السلام والمصالحة في جمهورية إفريقيا الوسطى، وذلك في إطار العلاقات الأزلية بين البلدين والشعبين الشقيقين”.

وقال البيان: “التأمت بالخرطوم في الفترة من 27 – 29  أغسطس 2018م جلسة استطلاع أولية ضمت المجموعات المسلحة في إفريقيا الوسطى (السليكا – أنتي بلاكا) برعاية فخامة السيد رئيس الجمهورية المُشير عمر حسن أحمد البشير، تم في ختامها التوقيع على مذكرة تفاهم اتفق فيها على تكوين إطار مشترك للسلام باسم (تجمع إفريقيا الوسطي) بهدف نبذ العنف والتطرف، ووقف العدائيات، والسماح بحرية الحركة للمواطنين والتجارة مع دول الجوار، والالتزام بمبادرة الاتحاد الإفريقي من أجل السلام  والمصالحة في إفريقيا الوسطى”.

وأكد البيان “استمرار السودان في جهوده الحثيثة لإحلال السلام في إفريقيا الوسطى، وأن هذا اللقاء يأتي في إطار دعم المبادرة الإفريقية للسلام والمصالحة في إفريقيا الوسطى”، وجدد السودان التزامه التام بها بوصفها الإطار الُمتفق عليه للخروج من الأزمة.

وكان الرئيس البشير قد التقى في أثناء وجوده بالعاصمة الصينية بكين الرئيس الرواندي بول كاقامي الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي، وكذلك رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي ومفوض السلم والأمن الأفريقي إسماعيل شرقي وأبلغهم بالخطوات التي اتخذها السودان؛ مؤكداً أنها تأتي تعزيزاً للمبادرة الإفريقية، وتعد جزءاً لا يتجزأ منها، وقد رحب الرئيس بول كاقامي والمسؤولون الأفارقة بالتحرك السوداني، مثمنين دعمه المبادرة الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.