حركة العدل والمساواة تنفي ما نسب إليها من الدعوة للخروج في 14 ديسمبر

  • 09 ديسمبر 2019
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم _ التحرير _ محمد حسيب:

نفت حركة العدل و المساواة السودانية ما تداولته وسائل التواصل الاجتماعي من تغريدة نسبت إلى رئيس الحركة د.جِبْرِيل إبراهيم محمد مفادها أنه يدعو الشعب للخروج يوم ١٤ ديسمبر  رفضاً للمحاصصة، وسرقة الثورة من قبل أحزاب (قحت).

وقالت الحركة في تعميم ممهور بتوقيع أمين الإعلام والناطق الرسمي معتصم أحمد صالح تلقت(التحرير) نسخة منه اليوم (الإثنين 9 ديسمبر 2019 م ): “إن رئيسها  ليست لديه  أية صلة بهذه التغريدة”، وعدتها  من نسج خيال مغرض يسعى للوقيعة بينها  والقوى السياسية، خاصة بعد  الاستقبال الرائع الذي حظى  به وفد قناديل السلام في الخرطوم.

وأشارت الحركة إلى  تحفظها  على طريقة إدارة بعض شركائها في (قحت)  للشأن الوطني، ولكنها لا تقف في صف الدولة العميقة ولا تدعم  ولا تدعو إلى المشاركة في مسيرة يوم  14  ديسمبر التي دعت لها أطراف أقرب إلى نظام الإبادة منها إلى الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*