الحكومة رفضت الاعتراف به زعيماً لفصيل

مجموعة رياك مشار ترفض اتفاق القاهرة وتطالب بالإفراج عنه ومشاركته في اجتماعات توحيد الحركة الشعبية

رياك مشار
  • 19 نوفمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – رصد التحرير:

أعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار رفضها اتفاقية إعادة توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان التي وقعت الأسبوع الماضي في القاهرة.

وقال نائب رئيس هيئة الأركان للتدريب في حركة مشار الفريق ويسلي سامسون في بيان صادر عنه: “إن إعلان القاهرة الذي وقعته فصائل من الحركة الشعبية لتحرير السودان في جنوب السودان لن يحقق السلام في غياب الدكتور رياك مشار”، وطالب بالإفراج عن مشار المحتجز في جنوب إفريقيا، والسماح له بالمشاركة في منتدى التنشيط الذي تنظمه الإيقاد، وفي اجتماعات توحيد الحركة الشعبية لتحرير السودان، وطالب الرئيسين المصري عبدالفتاح السيسي والأوغندي يوري موسفيني بأداء هذا الدور؛ حتى يتحقق السلام في دولة جنوب السودان.

تجدر الاشارة إلى أن المستشار الرئاسي والمبعوث الخاص في حكومة جوبا نيال دينق نيال كان قد أبلغ الصحفيين لدى وصوله من القاهرة إلى جوبا الجمعة (17 نوفمبر 2017م) أن الاتفاقية الجديدة لا تعترف برياك مشار زعيماً لفصيل الحركة الشعبية لتحرير السودان، لكنها تقبل مشاركته في عملية تنشيط السلام التي تقودها هيئة الإيقاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*