“قواتنا في اليمن لإعادة الشرعية وحماية المقدسات”

غندور في لندن: هدف السياسة الخارجية “صفر مشاكل مع الجيران”

  • 14 ديسمبر 2017
  • لا توجد تعليقات

لندن – التحرير:

قال وزير الخارجية  السوداني إبراهيم غندور  في ندوة المعهد الملكي للعلاقات الدولية (شتام هاوس) الأربعاء ( 13 ديسمبر)  قبيل اختتام زيارته إلى لندن،  أن “هدف السياسة الخارجية هو حل كل المشاكل بالطرق السلمية ( صفر مشاكل مع الجيران).

وقالت وكالة السودان للأنباء إن الوزير “تحدث عن مشاركة السودان في قوات التحالف في اليمن، مؤكدا أنها تعمل على اعادة الشرعية وحماية المقدسات الاسلامية في السعودية”. كما تناول الأوضاع في ليبيا والقرن الأفريقي. وفيما أشارت (سونا) إلى أن الوزير تناول أهمية نشر الاستقرار والسلام في الإقليم، قالت إنه لفت إلى أن “السودان استضاف سابقاً المؤتمر الإقليمي لأمن القرن الأفريقي وسيواصل جهوده في هذا الصدد” .

وأوضحت أن غندور التقى “مجموعة السودان في البرلمان البريطاني” بقيادة لورد شيخ، وناقش مع أعضاء المجموعة قضايا السودان في البرلمان البريطاني وأهمية دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

وكان غندور خاطب فعاليات الملتقى الاقتصادي السوداني البريطاني في لندن ، وذُكر أن أكثر من 180 شركة بريطانية وعدد كبير من الشركات وقطاع الاعمال السوداني شاركت في الملتقى.
كما التقى وزير الدولة بالخارجية البريطاني للشؤون الافريقية روي استيوارت بمقر البرلمان مساء الثلاثاء، وناقش الجانبان العلاقات الثنائية وعملية السلام والتطورات الإقليمية.

وبحسب وكالة السودان للأنباء “اتفق الجانبان على أهمية توحيد الجهود الإقليمية والدولية لمخاطبة الانشغالات الإقليمية، خاصة وقف الحرب في جنوب السودان، اضافة لتوطيد العلاقات بين البلدين في جميع المجالات”.

وأضافت أن وزير الدولة البريطاني استمع لشرح مستفيض من غندور بشأن جهود السودان الثنائية، في إطار عمل الإيقاد لتحقيق السلام في جنوب السودان”، كما أشار أيضاً الي اهمية لقاء وزراء الخارجية في اديس ابابا يوم 17 ديسمبر الجاري وعقد مؤتمر اعادة الحيوية لعملية السلام في جنوب السودان.

وكان لافتاً أن الوكالة ذكرت إن غندور التقى “الجالية السودانية” وأنه “تحدث عن التطورات الداخلية والإقليمية، مشدداً على أهمية النهوض بالعلاقات السودانية البريطانية من خلال الأطر الرسمية والشعبية، وحث الجالية على القيام بدورها في تطوير العلاقات الثقافية والشعبية، وخلق العلاقات وجذب الاستثمارات، واستمع الى مداخلات وأسئلة أفراد الجالية وقدم الردود والتعليقات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*