للمطالبة بإطلاق إبراهيم الشيخ وأبو بكر يوسف

أسر معتقلي حزب “المؤتمر السوداني” ينظمون وقفة احتجاجية أمام مباني جهاز الأمن

أثناء الوقفة الاحتجاجية
  • 01 أغسطس 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

نظمت أسر معتقلي حزب “المؤتمر السوداني” اليوم (الثلاثاء الأول من أغسطس) وقفةً احتجاجية أمام مباني جهاز الأمن بمشاركة أعضاء فرعية الحزب في ولاية الخرطوم.

وقال الحزب إن الوقفة تجيء احتجاجاً على تواصل اعتقال عضويّ الحزب إبراهيم الشيخ الرئيس السابق للحزب، وأبو بكر يوسف الأمين السياسي، وقد أكملا أسبوعين في الاعتقال دون السماح بزيارتهما، والتعتيم على ظروف الاعتقال التي يواجهانها.

وكان القطاع القانوني لحزب “المؤتمر السوداني” قدم (الأحد 30 يوليو) مذكرة لجهاز الأمن، يطالب فيها بإطلاق سراح منسوبيه أو تقديمهم لمحاكمة، مشيراً إلى أن الاعتقال مخالف لدستور السودان الانتقالي للعام 2005 وللقوانين والوثائق الصادرة بموجبه.

تجدر الإشارة إلى أن إبراهيم الشيخ وأبو بكر يوسف اعتقلا بمعية أماني مالك رئيسة القطاع القانوني ومواهب مجذوب الأمينة السياسية للحزب بولاية الخرطوم، وكان تم إطلاق سراحهما لاحقاً، عند “نقطة تفتيش جبل أولياء”، أثناء عودتها من قرية الشيخ الياقوت، بعد زيارة للمنطقة، لمقابلة طلاب جامعة بخت الرضا الذين منعتهم السلطات من دخول الخرطوم، بعدما قدموا استقالات جماعية، احتجاجاً على ما وصفوه بـ” الظلم والمعاملة العنصرية”.

التعليقات مغلقة.