(التحرير) تعكس تصاعد وتيرة الأحداث العمالية بهيئة الموانئ البحرية

  • 26 فبراير 2021
  • لا توجد تعليقات

بورتسودان_مازن أبو طالب

والي البحر الأحمر يتسلم مذكرة تحوي على (12) مطلبا من عمال الموانئ

تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية ينظم مخاطبة عمالية تنويرية

شهدت هيئة الموانئ البحرية حراكا عماليا كبيرا الأيام الماضية ما بين وقفات احتجاجية ومخاطبات عمالية وتسليم مذكرة مطلبية ، وذلك من قبل مجموعات عمالية بالهيئة كلا يسعى للتعبير عن العامل والموظف بالهيئة في سبيل حفظ الحقوق في ظل عدم تكوين نقابة رسمية حتى اللحظة بعد ان تم تجميد اللجنة التسييرية السابقة ، وتطورت الأحداث على وتيرة متسارعة بعد ان نفذت عدد من عمال الهيئة وقفة احتجاجية ومن ثم تحولت إلى إعتصام الى حين تحقيق مطالبهم قبل ان يتم تسليم مذكرة مطلبية لوالي البحر الأحمر المهندس عبد الله شنقراي ومن ثم تم رفع الإعتصام، وفي الجانب الآخر نظم تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية مخاطبة عمالية تم من خلالها تنوير منسوبي الهيئة بحقوقهم . لمتابعة ما حدث من حراك باروقة هيئة الموانئ البحرية (التحرير) أعدت التقرير التالي :

مذكرة مطلبية

تسّلم والي ولاية البحر الأحمر المهندس عبدالله شنقراي المذكرة المطلبية التي دفع بها عمال هيئة المؤاني البحرية بحضور اللجنة الأمنية بالولاية وقال والي الولاية المهندس عبدالله شنقراي إن المؤاني البحرية تمثل موقع القلب للإقتصاد السوداني؛ مطالباً بضرورة المحافظة على تنمية الموارد البشرية وتطوير معدات المناولة لدعم تنمية المؤاني وشكر الوالي وقفة عمال المؤاني مبينا بأن المطالبة حق مشروع وهو مسلك حضاري معول على الحوار وهو المخرج الوحيد للأزمة الإقتصادية؛ موضحاً بأن مجلس الإدارة سيعقد الإسبوع القادم؛ يعول عليه التدخل لبعض الطلبات وقدم ممثل العمال محمد عثمان جيلاني مطالب العمال .

(12)مطلب

هذا وتمثلت المطالب في (١٢) مطلب وتشمل العلاج والتعاقد مع جميع المستوصفات والصيدليات بالولاية وكذلك إضافة العلاوة للحوافز والمنح والسلفيات؛ و إرجاع الأجر الإضافي والهيكلة والترقيات وتقييم الشهادات وفك الإختناق الوظيفي والترحيل وتحسين الوجبات وتكون وجبة مجانية داخل بوفيهات الهيئة مع حل جميع لجان الهيئة والتدريب الداخلي والخارجي ووصف وظيفي للمتدرب ومشاركة إعلام المؤاني لقضايا العاملين وعدم احتكاره للإدارة فضلا عن رفض سياسية التمكين داخل الهيئة؛ وتفضيل بعض الأشخاص على الأخرين ووجوب تسمية اي جسم بالهيئة بدلاً عن رابطة المرأة المحلولة السماح بدخول القاعات والنادي دون عوائق على الأرض وتحسين أجور العاملين بالهيئة بما يعادلها بالدولار أسوة بالمؤاني العالمية الى جانب انتخاب لجنة تسيرية.

وقفة احتجاجية واعتصام بالهيئة

وكان عمال هيئة الموانئ البحرية نفذوا وقفة احتجاجية امام رئاسة الهيئة بمدينة بورتسودان وتطورت الأحداث سريعا وتصاعدت فيما بعد إلى إعتصام للمطالبة بعدة مطالب قبل ان يتم رفعه بعد ان تم تسليم مذكرة لوالي الولاية ، وفي تصريح للصحيفة قال رئيس اللجنة التسييرية المجمدة بهيئة الموانئ البحرية عبود الشربيني انهم سلموا مذكرة للوالي ووعدهم بتحقيق ما يمكن تحقيقه ورفع متبقي المطالب للمركز .
وقال الشربيني ان ابرز المطالب تتمثل رفض تاخيير الحوافز والمطالبة بالعلاوات ، واكد الشربيني وقوفهم كلجنة تسييرية مجمدة مع كل المطالب المشروعة والوقفات المطلبية لكافة المجموعات العمالية بالموانئ البحرية .
وذهب إلى أبعد من ذلك حينما قال ان هيئة الموانئ البحرية تعاني ما عدا المقربين من الادارة .
وختم رئيس اللجنة التسييرية المجمدة بهيئة الموانئ البحرية حديثه بالتلويح بالاعتصام حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم وتحقيقها .

مخاطبة عمالية

وفي تطور اخر للأحداث نظم تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية مخاطبة عمالية برئاسة الميناء الاربعاء الماضي وذلك لتنوير العمال بحقوقهم .
وقالت الناطق الرسمي باسم تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية المهندسة ريهام عبد القادر ريهام ان المخاطبة العمالية الاخيرة التي تمت هدفت إلى تمليك العمال والموظفين الحقائق وتعريفهم بالإنجازات التي تحققت من اجازة علاوتين ومخاطبة وزارة المالية الاتحادية عبر المدير العام للهيئة لاجازة علاوة تشغيل الميناء وعلاوة بدل مخاطر وذلك ضمن واجبات التجمع تجاه العمال .
واستبعدت الناطق الرسمي باسم تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية ان تكون لديهم خلافات مع اي جهة داخل الهيئة ملفتة إلى أن ما يحدث هو حراك حر في ظل عهد الحريات ، وطالبت ريهام بتعجيل إجازة اللجان التسييرية للمساهمة في ملء الفراغ النقابي داخل الهيئة بما يضمن تمثيل العمال داخل اجتماعات مجلس الإدارة مما يسهم في استقرار الهيئة .

فراغ نقابي

وأكدت الناطق الرسمي باسم تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية ونائب مقرر سكرتارية التجمع المهندسة ريهام أحمد عبد القادر ان الهيئة تشهد فراغا نقابيا في الوقت الراهن مشيرة إلى أن التجمع عمد على ملء ذلك الفراغ بما يحفظ حقوق العامل والموظف وحقق التجمع عدد من الانجازات في ذلك الأمر .
واستدلت ريهام عبد القادر بإشراف تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية على تكوين لجنة تحضيرية طافت على كل إدارات الهيئة في سبيل حفظ حقوق العاملين .

مطالب التجمع

وفي السياق ذاته أكد عضو سكرتارية تجمع عمال وموظفي هيئة الموانئ البحرية مرتضى سرور ان مطالبهم كتجمع تتمثل في زيادة الحافز السنوي الى خمسة أشهر بدلا عن اربعة أشهر في حال عدم إعفاء شهر السلفية ، وفي حال اعفائه فان المطلب هو رفع السقف الى خمسة أشهر .
وقال سرور ان هنالك توصية من وحدة الحسابات بالهيئة برفع السقف الى خمسة أشهر

تأمين على المطالب العمالية

وعن الوقفة الاحتجاجية التي تمت في الإثنين الماضي اكد أنها لا تمثلهم في التجمع من جهة أنها لم تنفذ عبر القنوات الرسمية الموضوعية وبالتسلسل الإداري المعروف ذو الطابع الأدبي والأخلاقي . وأشار مرتضى سرور بأنهم مؤمنين على المطالب العمالية بالمؤسسة لانها من صميم مسئولياتهم ، وعن المطالب التي نادى بتحقيقها المحتجين اليوم من العلاوات والحوافز ، أكد القيادي بأنهم لم يؤمنوا عليها من جهة انه تم تسكين علاوتي الميناء والتشغيل باجمالي ستة ألف جنيه للعلاوتين غير أن هنالك حافز بدل مخاطر سيضمن في مرتب شهر مارس .

التعليقات مغلقة.