في بيان وقعه مالك عقار

“الحركة الشعبية” تعتمد شعاراً جديداً وتعلن رفض إلحاقها باسم قائدها

  • 30 أكتوبر 2017
  • لا توجد تعليقات

الخرطوم – التحرير:

اعتمدت “الحركة الشعبية – شمال” شعاراً جديداً اضافته إلى اسمها، مؤكدة في الوقت ذاته رفضها لما ظلت تتداوله وسائل الإعلام من الحاق كل حركة  باسم قائدها، أو المناطق الجغرافية التي تسيطر عليها، بعد الانقسام الذي حدث في أوساط الحركة وشطرها إلى نصفين.

وبررت الحركة هذه الخطوة  بقولها إن ” ما يتم تداوله لا يتسق مع رؤيتها، ولا مع مفاهيم وتراث الحركة  السياسي ، فضلا عن أنه لا يتناسب مع حقيقة أن الحركة الشعبية مؤسسة مملوكة لأعضائها وللشعب السوداني” .

وقالت الحركة في بيان حمل توقيع رئيسها مالك عقار، حصلت (التحرير) على نسخة منه اليوم (الاثنين 30 أكتوبر) إنها بعد مشاورات أجرتها قياداتها أضافت شعاراً للحركة يعطي إشارة بأن ما صدر هو من طرفها.

وأشارت إلى أن الشعار الذي اعتمدته يحمل اسم الحركة باللغتين العربية والانجليزية المتمثل في جانبها السياسي والعسكري (الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال) و (الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال) ، بالإضافة لشعار الحركة منذ تأسيسها (السلام – الوحدة – الرفاهية).

ويضم الشعار علمين للحركة في جانبي الشعار، وفي قاعدة الشعار غصن من الزيتون يرمز إلى  السلام ، كما يحمل الشعار صورة لإثنين من قادة الحركة الشعبية  التاريخيين وهما الدكتور جون قرنق والقائد يوسف كوه.

ولفت البيان إلى أن هذه الخطوة تأتي في اطار عملية “تجديد الرؤية والتنظيم”، وناشد البيان الجميع باعتماد هذا الشعار وعدم ربط الحركة بأسماء قادتها رغم أهمية دورهم.

التعليقات مغلقة.